زيارة السيدة فاطمة بنت حزام الكلابيه الملقبه بالأم البنين عليها السلام أشهد أن لاإله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله السلام عليك يا رسول الله السلام عليك يا أمير المؤمنين السلام عليك يا فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين السلام على الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة السلام عليك يا زوجة وصي رسول الله السلام عليك يا عزيزة الزهراء السلام عليك يا أم البدور السواطع يا فاطمة بنت حزام الكلابية المكناة بـــــ( أم البنين )ورحمة الله وبركاته أشهد الله ورسوله أنك جاهدت في سبيل الله إذضحيت بأولادك دون الحسين ابن بنت رسول الله وعبدت الله مخلصة له الدين بولائك للأئمة المعصومين وصبرت على تلك الرزية العظيمة واحتسبت ذلك عند الله رب العالمين وآزرت الإمام علي بن أبي طالب في المحن والشدائد والمصائب وكنت في قمة الطاعة والوفاء وأنك أحسنت الكفالة وأديت الأمانة الكبرى في حفظ وديعتي الزهراء البتول السبطين الحسن والحسين وبالغت وأثرت ورعيت حجج الله الميامين وسعيت غي خدمة أبناء رسول رب العالمين عارفة بحقهم موقنة بصدقهم مشفقة عليهم مؤثرة هواهم وحبهم على أولادك السعداء فسلام الله عليك كلما جن الليل وأضاء النهار فصرت قدوة للمؤمنات الصالحات لأنك كريمة الخلائق تقية زكية فرضي الله عنك وأرضاك وجعل الجنة منزلك ومأواك ولقدأعطاك من الكرامات الباهرات حتى أصبحت بطاعتك لسيد الأوصياء وبحبك لسيدة النساء الزهراء وفدائك بأولادك الأربعة لسيد الشهداء بابا للحوائج فإن لك عند الله شأنا وجاها محمودا والسلام على أولدك الشهداء العباس قمر بني هاشم باب الحوائج وعبد الله وعثمان وجعفر الذين استشهدوا في نصرة الحسين بكربلاء فجزاك الله وأجزاهم أفضل الجزاء في جنات النعيم اللهم صل على محمد وآل محمد عدد الخلائق التي حصرها لا يحتسب أو يعد وتقبل منا ياكريم .

تتقدم شبكة منازل شيعة آل محمد عليهم السلام بأحر التعازي
إلى مقام نبي الرحمة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله

وإلى الأئمة الميامين الكرام الطاهرين عليهم أفضل الصلاة والسلام
لاسيما مولانا ومنقذنا المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف
وإلى جميع المراجع الكرام حفظهم الله
وإلى العالم الإسلامي في كافة أنحاء المعمورة
بـذكـرى وفاة السيدة باب الحوائج أم البنين سلام الله عليها عليه السلام

النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    مشرف سابق Array
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المشاركات
    180

    المرأة في أقوال ا

    بسمه تعالى
    السلام عليكم ورحمة الله
    ملاحظه : (إن هذا الموضوع قد شغل ذهني لفترة من خلال مااسمعه يتردد بين ألسنة الناس عن أقوال الإمام علي عليه السلام في المرأة وقد بحثت بين صفحات النت وقد وجدت هذا البحث الذي أقنعني وأتمنى أن تكون له فائدة،،وإن كنت لااتذكر مصدره تماما)

    إن توصيات الإسلام بالمرأة واحترامها وإعطاء حقوقها كاملة لم تعط لأي أحد الحق في الانتقاص من شأنها واستصغارها،
    وهناك بعض العوام في المجتمع يأخذون بعض الأحاديث كدليل للتهجم على المرأة
    وأحد أقوى الأدلة التي يرفعونها هي بعض أقوال أمير المؤمنين (ع) في ذم المرأة حسب تصورهم، حتى كدن بعض النساء يصدقن هذا الأمر ويوحين إلى أنفسهن بذلك، ولا يمكنهن الرد على من يستشهد بتلك الأحاديث
    مثلاً (النساء نواقص العقول.. )، و(المرأة شر.. ) و(المرأة عقرب.. ) إلى غيرها

    وأما الروايات المذكورة:
    أولاً: أكثر هذه الروايات وأشباهها مراسيل بمعنى عدم وجود السند لها، والرواية المرسلية تصنف ضمن الروايات غير المعتبرة حتى إذا كانت في كتاب معتبر.
    ثانياً: إن بعض هذه الروايات لها تفسير صحيح، وليس كما يتوهم من معانيها، وقد تم شرحها من قبل بعض الروايات الأخرى، وفي بعض الأحيان الرواية لها تكملة تشرح المقصود، ولا يصح لنا أن نأخذ بكلام بصورة مجزأة ومقطعة - كما ذكرنا -.
    مثلاً (النساء نواقص الحظوظ) قد تم شرحه من قبل الإمام(ع) بأن المقصود من الحظ هو الإرث ومن المعلوم في الإرث أنه (للذكر مثل حظ الأنثيين) كما قال تعالى و(نواقص الإيمان) تم شرحه بأن المقصود هو قعودهن عن الصلاة والصوم في أيام الدورة الشهرية،
    ول(نواقص العقول) ليس المقصود به قلة العقل بل إن الإنسان له عقل وعاطفة وكل واحد منهما يكمل دور الآخر فاقتضت الحكمة أن تكون عاطفة المرأة أقوى لقيامها بمهمة التربية المستوجبة لشدة العاطفة، فعقل المرأة كامل لكن عاطفتها أقوى وهذا هو المقصود.
    ثالثاً: إن كلمة (ال) في اللغة العربية تستعمل لعدة معان ومنها للعهد بمعنى أن هنالك شخصاً أو شيئاً خاصاً يفكر فيه الإنسان أو يكون مذكوراً فحينئذٍ تستعمل (ال) للإشارة إليه مثل قوله تعالى: (أرسلنا إلى فرعون رسولاً فعصى فرعون الرسول) أي عصى فرعون نفس الرسول الذي أرسلناه.
    وأكثر هذه الروايات استعملت كلمة (المرأة) وليس المقصود كل النساء بل لعلّ المقصود هو المرأة المعهودة الخاصة التي عناها الإمام (ع) وهي التي قادت الجيوش، فهي شر وأسوأ ما فيها انه يجب حفظ حرمتها فهي لابد منها.

    البقية تأتي ...
    مضيف المناسبات**
    [img]http://www.abather.com/hrm.jpg[/img]

    قال الإمام الصادق عليه السلام: (شيعتنا منا خلقوا من فاضل طينتنا يفرحون لفرحنا ويحزنون لحزننا)

  2. #2
    مشرف سابق Array
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    الدولة
    السعوديةـ الأحساء
    المشاركات
    3,087
    شكرا لك على طرح مثل هذه المشاركة
    الشيقةوالتي تبين المقصود من كلام
    أمير المؤمنين (ع) حيث أنه لا ينطبق
    على كل امرأة.
    أحسنت
    جزاك الله خيرا
    .......................................................
    اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم

  3. #3
    مشرف سابق Array
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المشاركات
    180
    السلام عليكم
    شكراً لكِ أختي الموالية
    ونواصل الحديث ..كما نرحب بمشاركة الأخوة والأخوات وابداء الأراء.

    وأما ما ورد عن أن (المرأة عقرب)
    قد ظهر إن من خصوصيات المرأة الفتانة والمغرية، سواء في تكوينها أو بعض خصوصياتها النفسية كأنثى؛ كالغيرة وحب التظاهر وإن غيرة النساء تختلف عن غيرة الرجال.. وقد وجدنا في الحياة الاجتماعية الكثير من الأسر التي مزقتها غيرة المرأة اللامحدودة والتي تخرج عن حدودها الموزونة..
    ومن الواضح أن المرأة الغيورة قد تغفل عن موازين العقل والحكمة فتبدأ تمارس أدواراً تسبب الضرر لها ولغيرها، ولعل التشبيه لها بالعقرب لأن العقرب تلسع فتمزق.. والمرأة الغيورة كذلك.. ولعل المراد أيضاً من المرأة غير الصالحة لأنها تستخدم وسيلة للإغراء وبث الرذيلة فتنشر سموماً ضارة في الأسرة والمجتمع كما تبث العقرب سمومها الضارة في البدن الملسوع..

    مضيف المناسبات**
    [img]http://www.abather.com/hrm.jpg[/img]

    قال الإمام الصادق عليه السلام: (شيعتنا منا خلقوا من فاضل طينتنا يفرحون لفرحنا ويحزنون لحزننا)

  4. #4
    مشرف سابق Array
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    الدولة
    السعوديةـ الأحساء
    المشاركات
    3,087
    صدق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    حينما قال((علي مع الحق والحق مع علي))
    وشكرا للأخ مضيف المناسبات على هذه
    المشاركة الرائعة
    سلمت يأخي
    ..............................................................
    اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم

  5. #5
    مشرف سابق Array
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المشاركات
    180
    بسمه تعالى
    السلام عليكم
    وأخيراً ،،،ماورد عن أن (المرأة شر.. )
    قال أمير المؤمنين (ع): (المرأة ريحانة وليست بقهرمانة)،
    وما ورد عن النبي (ص): (من سرّه أن يلقى الله طاهراً مطهراً فليلقه بزوجة صالحة)، وما ورد عن الصادق (ع): (المرأة الصالحة خير من ألف رجل غير صالح)، إلى غير ذلك من الأدلة.. نفهم أن المقصود أن المرأة شر.. المرأة غير الصالحة لما يترتب عليها من تعاسة لنفسها ولزوجها ولأولادها المحيطين بها، مضافاً إلى ما تسببه من أضرار على المجتمع والحياة الاجتماعية اليوم في مختلف المجتمعات الإنسانية تشهد لما ذكرناه فإن أكثر المفاسد الاجتماعية والانحرافات وانهدام الأسر ناشئة من الغرائز الأنثوية حينما اتخذت أنوثتها وجمالها ورقتها طريقاً للشيطان.
    ولو رجعنا إلى المعنى اللغوي لكلمة (شر) سنجد أنه ينسجم مع ما ذكرناه، ففي اللغة:
    الشر نقيض الخير.. وهو السوء والفساد والظلم، وهذا ما يطمح إليه أهل الشر وأتباع الهوى، فقصدوا المرأة وجعلوها سهماً في أقواسهم يصيبون بها المجتمعات، ولعل هذا ما يفسر لنا قوله(ع) (المرأة شر) أي بلحاظ الغاية والشيمة. وحيث أن الرجال لا يستغنون عن النساء في مختلف الأحوال ولا مجال لمجتمع من المجتمعات أن يتخلى عن دور المرأة وأهميتها، لأن الحاجات المطلوبة للمرأة وإلى المرأة ليست حاجة كمالية يمكن استبدالها، وإنما حاجة أولية أساسية يحتاجها الجميع فلذا قال (ع): (لابد منها.. )، وحيث أن الرجل لا يستغني عنها صالحة كانت أم لا صار (شر ما فيها أنه لابد منها)..

    انتهى ..
    مضيف المناسبات **
    [img]http://www.abather.com/hrm.jpg[/img]

    قال الإمام الصادق عليه السلام: (شيعتنا منا خلقوا من فاضل طينتنا يفرحون لفرحنا ويحزنون لحزننا)

  6. #6
    موالي أصيل Array
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    الدولة
    القطيف
    المشاركات
    331
    بسمه تعالى
    و عليكم السلام ورحمه الله وبركاته
    الموضوع رائع جداً و شيق
    وفقكم الله لكل خير
    أختكم .....
    بيان

  7. #7
    مشرف عام Array
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    الدولة
    القطيف
    المشاركات
    6,762
    شكرا لاخينا مضيف المناسبات على هذه المضاركة الرائعة

    و التي توضح المقصود من بعض كلمات امير المؤمنين التي

    استغلها البعض للاسائة للمرأة و كيانها.

    حفظ الله المرأة من كل شر و من كل اسائة.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
منتديات القطيف كوم